المجلس الوطني الكوردي في سوريا يحمّل “قسد” مسؤولية اختطاف الأطفال

المجلس الوطني الكوردي في سوريا يحمّل"قسد" مسؤولية اختطاف الأطفال

أصدر المجلس الوطني الكوردي في سوريا يوم أمس 24 تشرين الثاني 2021, بياناً إلى الرأي العام، حول استمرار تجنيد الأطفال من قبل منظمة (جوانين شورشكير) حمّل فيه قوات سوريا الديمقراطية “قسد” مسؤولية اختطاف الأطفال، وناشد الأممَ المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية المعنية بحماية حقوق الطفل، وقوات التحالف الدولي بالقيام بمسؤولياتهم والضغط على “قسد” لإعادة عشرات الأطفال القُصر المخطوفين لدى منظمة جوانين شورشكير والميليشيات التابعة لها.

وهذا نصّ البيان:

أقدمت منظمة جوانن شورشكر التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي مساء الأحد 21/11/2021 على خطف ثلاثة فتيات قاصرات من مدينة عامودا بهدف تجنيدهم ضمن المليشيا العسكرية التابعة لهم، وهنّ:

– أفين جلال خليل (15 عام)

– ايانا ادريس ابراهيم (15 عام)

– هدية عبدالرحيم عنتر (16 عام)

ومنذ سنوات خطفت وجندت هذه المنظمة مئات الأطفال القُصر، وزادت وتيرة هذه الجرائم منذ بداية العام الجاري، وتلقت عوائل الفتيات المخطوفات اتصالات من مسؤولي هذا التنظيم تؤكد تجنيد أطفالهم في صفوف القوات العسكرية وأنهن سيخضعن لدورات تدريبية عسكرية لمدة ستة أشهر ولن يتمكنوا من التواصل خلال هذه الفترة مع عوائلهم.

إن المجلس الوطني الكوردي يدين بأشد العبارات جرائم وانتهاكات هذه المنظمة بحق أبناء شعبنا وخاصة خطف وتجنيد الأطفال القُصر ويحّمل قوات سوريا الديمقراطية المسؤولية الكاملة لمنعها ومحاسبة مرتكبيها وحل هذه المنظمة، لا سيما وأن مكتب “حماية الطفولة” الذي أسّسه “قسد” غير قادر على إعادة الأطفال المخطوفين لذويهم.

ومن الجدير ذكره بأن النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، تؤكد بأن “تجنيد الأطفال إلزامياُ أو طوعياً” في القوات أو الجماعات المسلحة يشكّل جريمة حرب في النزاعات المسلحة الدولية وغير الدولية.

كما يناشد المجلس الوطني الكوردي الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية المعنية بحماية حقوق الطفل، وقوات التحالف الدولي بالقيام بمسؤولياتهم والضغط على “قسد” لإعادة عشرات الأطفال القُصر المخطوفين لدى منظمة جوانن شورشكر والميليشيات التابعة لها والايقاف الفوري لعمليات تجنيد الاطفال القُصر نهائياً وحماية حقوقهم وفق ما ينص عليه ويضمنه القوانين والمواثيق الدولية.

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا –

قامشلو 24/11/2021