حزب العمال الكوردستاني البكك تتسبب مرة أخرى باستشهاد أهالي دهوك المدنيين

حزب العمال الكوردستاني البكك تتسبب مرة أخرى باستشهاد أهالي دهوك المدنيين

المقاتلات الحربية للأتراك المحتلين تستهدف مرة أخرى تحركات مقاتلي حزب العمال الكوردستاني في جنوب كوردستان واستشهاد 3 مواطنين مدنيين عزل من الجنوب!

كشفت مصادر موقع داركا مازي في جنوب كوردستان اليوم الجمعة 19/6/2020، عن قيام المقاتلات الحربية للدولة التركية المحتلة باستهداف مناطق نيروه-ريكان وبرواري بالا ووقوع 3 شهداء من أهالي جنوب كوردستان بالقرب من قراهم.

حيث استشهد مواطنان في محيط قرية “سيدا” التابعة لمنطقة نيروه-ريكان.

في الوقت نفسه سقط مواطن آخر في منطقة برواري بالا في محيط قرية “دركلا ميسى بك” شهيداً جراء القصف التركي للمنطقة.

وهؤلاء الشهداء هم:

  • ئازاد مهدي مم شجي.

  • دمهات عمر أورماري.

  • مخلص آدم كوكري.

كما أشارت مصادرنا في الجنوب أنه وخلال الساعات المتأخرة من ليلة أمس وبعد منتصف الليل 12:15 قصفت مقاتلات الاحتلال ريف قرية “صاركي” التابعة لناحية سرسنك منطقة “بري كاره” والقريبة من محافظة دهوك.

كما قامت فجر اليوم بقفص ريف قرية “بيسبي” في منطقة شيلادزي التابعة لمنطقة نيروه-ريكان.

كم قد تعرض قبل هذه الهجمات مواطن آخر يدعى “أمين صلاح حسن” بمنطقة “كاني ماسي” لضربات الجو للاحتلال التركي وقد تم العثور على جثمانه اليوم من قبل أهالي المنطقة على عيون الماء في القرية علماً أن المنطقة تحت سيطرة البكك وهيمنتها.

هذا وقد نقل مقاتلو البكك -كريلا- تحركاتهم داخل حدود قرى ومدن جنوب كوردستان وبالأخص في مناطق برواري بالا ونيروه-ريكان ومنطقة شيلادزي وبري كاره لحماية أنفسهم من العمليات التركية المستمرة والقصف التركي! وهذا ما زاد من غضب أهالي تلك المناطق فأدانوا تصرفات البكك كما نددوا بالهجمات التركية المحتلة مطالبين البكك في نفس الوقت بالابتعاد عن قراهم وممتلكاتهم لئلا تكون قراهم ومناطقهم أهدافاً للقصف التركي!