هروب قيادي رفيع في حزب العمال الكوردستاني PKK وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” إلى الإمارات!

هروب قيادي رفيع في حزب العمال الكوردستاني PKK وقوات سوريا الديمقراطية"قسد" إلى الإمارات!

بعد نشوب خلافات حادة بينه وبين قائد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” (مظلوم عبدي)، هروب (بولات جان) القيادي الرفيع والكادر المتقدّم لحزب العمال الكوردستاني PKK، والعضو القيادي ومنسّق علاقات قوات السوريا الديمقراطية “قسد” مع قوات التحالف الدولي ضد داعش، إلى الإمارات.

كشفت مصادر “موقع داركا مازي” السرية في روج آفا -كوردستان سوريا، أنه وإثر صدور قرار من الهيئة التنفيذية لحزب العمال الكوردستاني PKK في قنديل ضدّه، وبعد تعرّضه لضغوطات شديدة من (باهوز أردال)، غادر (بولات جان) بطريقة سرية روج آفا -كوردستان سوريا- إلى إقليم كوردستان، وبقي فترة من الزمن في محافظة السليمانية دون أن يقدر على التوجّه والذهاب لقنديل.

وأشارت مصادرنا، أن بولات جان غادر كوردستان سوريا نحو إقليم كوردستان بشكل سرّي ودون معرفة مظلوم عبدي، وتوجّه لمحافظة السليمانية في محاولة منه للذهاب إلى قنديل، غير أنه ولعدم قدرته على الذهاب إلى قنديل وعدم سماح قادة الـ PKK له بذلك، بقي فترة في مدينة السليمانية، واتّصل بعدها بمظلوم عبدي وقال له: “أنا منذ فترة متواجد في مدينة السليمانية للتوجّه إلى قنديل، غير أنه لم يصدر قرار السماح لي بالتوجّه إلى هناك”.

وطالب بولات جان من مظلوم عبدي إصدار تعليمات إليه حول ما يجب عليه القيام به، إلا أن مظلوم عبدي لم يصدر أية تعليمات إليه نظراً لكونه غادر روج آفا-كوردستان سوريا نحو إقليم كوردستان بطريقة سرية ودون علم عبدي، ما أثار استياء مظلوم عبدي لأبعد الحدود وإبلاغه باستيائه من هذه التصرفات، فقال مظلوم عبدي: “بما أنك غادرت دون علمي فلست مستعداً للتدخل في هذا الموضوع!”.

كما أكّدت مصادرنا، أنه وبعد هذا الحادث، قام مظلوم عبدي بفصل بولات من وظيفته كمنسّق لقوات سوريا الديمقراطية مع قوات التحالف الدولي وإبعاده من منصبه، فأثارت هذه الخطوة استياء بولات جان، وبرزت خلافات حادّة بينه وبين مظلوم عبدي.

وكشفت مصادرنا أنه وبعد الحادث، استاء بولات جان بشدة، وقرّر التوجه إلى الإمارات العربية المتحدة، فسافر إليها في شهر كانون الثاني لهذا العام 2022، ولم يبدي لغاية الآن استعداده للعودة.

أيا ترى: هل بلغت قوات الدفاع الشعبي HPG المرحلة الثانية في حربها ضدّ بيشمركة كوردستان؟

أيا ترى: هل بلغت قوات الدفاع الشعبي HPG المرحلة الثانية في حربها ضدّ بيشمركة كوردستان؟